هل يمكن لمقاطع فيديو الطفل أينشتاين (Baby Einstein) والبرامج المشابهة أن تعزز نمو طفلك؟

البرامج الشبيهة بمقاطع فيديو الطفل أينشتاين (Baby Einstein) قد تجذب انتباه طفلك، ولكن من الأرجح للأطفال الأصغر من عامين أن يتعلموا المعلومات ويتذكروها من خلال عرض حي وليس من خلال مقطع فيديو.

الأبحاث المجراة حول الآثار المعينة لأقراص الفيديو الرقمية للطفل والبرامج الأخرى للرضيع محدودة. وبالرغم من ذلك، لم تثبت دراسة أُجريت في 2010 أي دليل على أن الأطفال من عمر سنة إلى سنتين تعلموا كلمات مميزة من أي قرص من أقراص الفيديو الرقمية أينشتاين للطفل. بل على النقيض، أظهر البحث العلمي أن القراءة بانتظام أمام الأطفال الصغار تنمّي قدرات اللغة عند الأطفال الرضع ومن هم في سن الحبو.

لا تشجع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال استخدام وسائل الإعلام، بواسطة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 إلى 24 شهرًا. وبدلاً من الاعتماد على أقراص الفيديو الرقمية أينشتاين للطفل، ركزي على الطرق المعتمدة لتعزيز نمو رضيعك — مثل التحدث واللعب والغناء والضحك والقراءة أمام طفلك. حتى إذا لم يفهم طفلك ما تقوليه أو لم تلفت انتباهه إحدى الحبكات في القصة، إلا أنه سوف يندمج مع كلماتك وينجذب إليكِ. تشكل هذه الأنشطة البسيطة أساسًا في المحادثة والأفكار، وكذلك الصحة النفسية.

ومع ذلك، فلا يزال من الممكن الاستفادة من أقراص الفيديو الرقمية أينشتاين للطفل. إذا استمتعت عائلتك بهذا النوع من البرامج، فاتخذي قرارات واعية بشأن كيفية استخدامها. شغلي هذا البرنامج بشكل عرضي فقط — وشجعي طفلك على التفاعل من خلال مشاهدة البرنامج سويًا.

11/06/2019 See more Expert Answers