مرض الزهايمر: نصائح من أجل تواصل فعال

يمثل مرض الزهايمر العديد من التحديات، أكبرها هو التواصل. جرب هذه النصائح للحد من الإحباط وتحسين التواصل.

By Mayo Clinic Staff

يمكن أن يكون التواصل مع شخص مصاب بألزهايمر أمرًا مثيرًا للتحدي.

لأن مرض ألزهايمر ينسف ببطء القدرة مهارات التواصل اللفظي، لتتحول كلمات وتعبيرات الشخص العزيز على قلبك إلى كلمات مبهمة أو بلا معنى. في المقابل، قد يجد هو صعوبة في فك شفرات كلامك. سوء الفهم هذا يمكن أن يحدث أجواءً من الغضب، مما يجعل التواصل أكثر صعوبة. فيما يلي طرق ممكنة للمساعدة في تقليل الإحباط.

ما المتوقع

يدمر الزهايمر المسارات في الدماغ مما يصعِّب العثور على الكلمات الصحيحة وفهم ما يقوله الآخرون. يمكن أن يعاني الشخص المصاب بالزهايمر مشكلة في العثور على الكلمات الصحيحة أو ابتكار كلمات جديدة بالكامل لوصف الأشياء المألوفة. فقد يعلق المريض في متاهة — وأن يتخطى عمليات التسجيل — ويكرر الكلمات نفسها أو الأسئلة مرات متعددة.

كما قد يعاني الشخص المصاب بمرض الزهايمر ما يلي أيضًا:

  • فقدان تسلسل الأفكار
  • صعوبة تنظيم الكلمات بطريقة منطقية
  • قلة التحدث
  • العودة إلى لغة أصلية

ما يمكنك فعله للمساعدة

رغم التحديات، إلا أنه يمكنك التواصل بشكل فعَّال مع شخص مصاب بمرض الزهايمر. خذ بعين الاعتبار هذه النصائح:

  • كن صبورًا. اجعل الشخص المقرب لك يعرف أنك تستمع له وتحاول فهمه. تجنب المقاطعة. حافظ على صوتك هادئًا. أمسك يد الشخص وأنت تتحدث. إذا شعرت بالإحباط، فاحصل لنفسك على فترة استراحة.
  • أظهر الاحترام. تجنب حديث الأطفال أو العبارات التصغيرية مثل "فتاة جيدة." لا تتحدث عن الشخص المقرب لك كما لو أنه غير موجود.
  • تجنب مصادر التشتت. قد يكون التواصل صعبًا — إن لم يكن مستحيلاً — على خلفية الرؤى والأصوات المتنافسة.
  • حافظ على البساطة استخدم عبارات قصيرة. وبينما يتطور المرض، اطرح أسئلة تتطلب إجابة نعم أو لا. قسِّم الطلبات إلى خطوات مفردة.
  • وفر له الراحة. إذا كان الشخص المصاب بمرض الزهايمر يواجه مشكلات في التواصل، فدعه يعرف أن لا بأس في ذلك. شجعه على الاستمرار في شرح ما يفكر فيه.
  • استخدم إشارات مرئية. تعزز الإيماءات أو الإشارات المرئية الأخرى في بعض الأحيان من الفهم أكثر من الكلمات وحدها. على سبيل المثال، بدلاً من مجرد السؤال عما إذا كان المقرب لديك المصاب بمرض الزهايمر بحاجة إلى استخدام المرحاض أم لا، اصطحبه إلى المرحاض وأشر إليه.
  • تجنب نقده، أو تصحيحه، أو مناقشته. وبدلًا من تصحيح الشخص المقرب لديك، حاول فهم المعنى فيما يقوله. ولتجنب الغضب والانفعالات، تجنب الجدال معه.

قد يمثل التواصل مع المقرب لديك المصاب بمرض الزهايمر تحديًا، خصوصًا مع تقدم المرض. ومع ذلك، تذكر أن المقرب لديك لا يتصنع هذه الطريقة عن قصد. لا تأخذ المسألة على محمل شخصي. تحلّ بالصبر والتفاهم لمساعدته في الشعور بالأمن والأمان.

27/09/2018