مرض ألزهايمر: افهم التسكع وكيفية التعامل معه

يسبب ألزهايمر ارتباكًا يمكن أن يؤدي إلى التسكع. ها هي طريقة الحد من التسكع أو منعه إلى جانب ضمان العودة الآمنة إذا تاه من يهمك أمره.

By Mayo Clinic Staff

التجول الشارد أو ضلال الطريق هما من الأمور الشائعة بين الأشخاص الذين يعانون من الخرف. ويمكن أن يحدث هذا السلوك في أي مرحلة من مراحل مرض الزهايمر. إذا كان أحد الأشخاص المقربين لديك مريضًا بالزهايمر، فسيكون عرضة لخطر أن يضل الطريق — حتى لو لم يفعل ذلك في الماضي مطلقًا.

فهم التجول

توجد عدة أسباب تجعل الشخص المريض بالزهايمر يتجول، بما في ذلك:

  • الضغط العصبي أو الخوف. قد يتجول الشخص العزيز عليك كرد فعل على بيئة غير مألوفة أو مفرطة التحفيز أو بسبب ضجيج عالِ أو موقف لم يتفهمه.
  • البحث. قد يتجول في أثناء البحث عن شخص أو شيء ما.
  • الملل. قد يبحث عن شيء للقيام به.
  • الاحتياجات الأساسية. قد يبحث عن الحمام أو الطعام أو التنزه في الهواء الطلق.
  • تتبع الأنشطة السابقة. قد يحاول الذهاب إلى العمل أو القيام بالأعمال المنزلية أو شراء متطلبات من البقالة.

أوقف الهيم

ليس الهيم أمرًا مضرًا بالضرورة إذا ما حدث في بيئة آمنة وخاضعة للسيطرة. ومع ذلك، يمكن للهيم أن يفرض مشكلات متعلقة بالسلامة.

وللحؤول دون الهيم غير الآمن، اعرف سبب حدوثه. على سبيل المثال، إذا ما كان محبوبك يميل إلى أن يهيم في الوقت نفسه كل يوم عندما يشعر بالملل، فخطط لنشاطات بناءة لإبقائه مشغولًا في شيء أفضل. وإذا ما كان يريد العثور على شريك للحياة أو يود أن يُرزق بطفل، فاكتب لافتة مفادها أن الشخص المطلوب سيزورنا قريبًا، لتمده بالطمأنينة وتقلل الهيم.

حافظ على سلامة أحبائك

ليس من الممكن دائمًا منع التجول. للحفاظ على سلامة أحبائك:

  • قلِّل المخاطر. أزل مخاطر التعثر، مثل السجاد المبعثر وأسلاك التمديد. ركِّب المصابيح الليلية لمساعدة المتجولين في أثناء الليل. ضع البوابات عند أعمدة السلالم لمنع السقوط.
  • ركِّب الإنذارات والأقفال. قد تُنبِّهك أجهزة مختلفة أن أحد أحبائك يتحرك الآن. يمكنك أن تضع سجادًا به إنذار وحساسًا للضغط عند الباب أو بجانب سرير الشخص العزيز عليك، كما يمكنك أن تضع أجراس الإنذار عند الأبواب وتستخدم أغطية حماية الأطفال عند مقابض الأبواب. إذا كان الشخص العزيز عليك يميل لفتح الأبواب، يمكنك تركيب أقفال بترابيس انزلاقية بعيدًا عن خط رؤيته.
  • ركِّب أبوابًا تمويهية. ضع الستائر القابلة للإزالة على الأبواب أو ركِّب أبوابًا تمويهية ذات طلاء أو ورق حائط يطابق الجدران المحيطة. يمكن أن يساعد أيضًا وضع العلامات على الأبواب.
  • استخدم جهاز تحديد الموقع (GPS). ضع بالاعتبار جعل أحبائك يرتدون جهاز تحديد الموقع (GPS) أو جهاز تتبع آخر يمكنه أن يرسل تنبيهات إلكترونية بموقعهم. من ثم إذا ضلوا طريقهم، يمكن لهذا الجهاز مساعدتك في العثور عليهم سريعًا.

ضمان العودة السالمة

إن من يهيمون على وجوههم ويضلون الطريق من الممكن أن يصعب العثور عليهم لأن ردود أفعالهم غالبًا ما تكون غير متوقعة. فعلى سبيل المثال، ربما لا يتصلون لطلب المساعدة ممن يعرفونهم أو لا يردون على اتصالات من يبحث عنهم. وعند العثور عليهم، ربما لا يستطيعون تذكر أسمائهم أو مناطق سكنهم.

فإذا كنت قلقًا بشأن أحد المقربين إليك ممن يهيمون على وجوههم، فتواصل مع الشرطة المحلية، والجيران، وغيرهم ممن يمكنك الاتصال بهم ممن تربطك بهم علاقة قوية لإبلاغهم بحالة هذا الشخص المقرب إليك. واحتفظ بقائمة تتضمن أرقام هواتف من يمكنك الاعتماد عليهم في حالات الطوارئ للاستعانة بها في حالة تغيب شخص مقرب إليك. واحتفظ كذلك بصورة حديثة للشخص المقرب إليك بحيث تكون في متناول يدك.

ويجب أيضًا التفكير في الاشتراك في برنامج العودة السالمة بجمعية ألزهايمر. فالمشاركين في هذا البرنامج يتسلمون سوارًا يحدد هويتهم مع إمكانية الاستفادة من خدمات الدعم بالجمعية على مدار الساعة في حالة الطوارئ، وذلك مقابل تكلفة زهيدة.

إذا تغيب أحد المقربين إليك، فاتصل بالسلطات المحلية والقائمين على برنامج العودة السالمة — إذا كنت قد اشتركت به — على الفور. وكلما بادرت بطلب المساعدة، زاد احتمال العثور على الشخص المقرب إليك سريعًا.

27/09/2018