أيهما أفضل — 30 دقيقة من التمارين الهوائية كل يوم أم ساعة واحدة من التمارين الهوائية ثلاث مرات في الأسبوع؟

ليس لجلسات التمارين الهوائية الأطول والأقل تكررًا أي ميزة واضحة مقارنة بجلسات التمارين الأقصر والأكثر تكررًا. يساهم أي نوع من نشاط التمارين الهوائية في اللياقة البدنية للقلب والأوعية الدموية. وفي الواقع، حتى "الجرعات" المقسمة من النشاط — مثل المشي ثلاث مرات لمدة خمس دقائق على مدار اليوم — تعطي فوائد التمارين الهوائية. ممارسة أي نشاط أفضل من عدم الممارسة على الإطلاق. والأكثر أهمية من ذلك هو جعل النشاط البدني المنتظم جزءًا من نمط حياتك.

بالنسبة لمعظم البالغين الذين يتمتعون بصحة جيدة، توصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية بما يلي:

  • ممارسة التمارين الهوائية المتوسطة على الأقل لمدة 150 دقيقة أو ممارسة التمارين الهوائية القوية لمدة 75 دقيقة أسبوعيًا، أو مزيج من التمارين المتوسطة والقوية. تفيد الإرشادات أنه ينبغي توزيع ممارسة هذه الرياضية على مدار الأسبوع. قد تتضمن الأنشطة الهوائية المتوسطة أنشطة مثل المشي السريع أو السباحة، وقد تتضمن الأنشطة الهوائية القوية أنشطة مثل الجري.
  • خصّص مرتين على الأقل أسبوعيًا لتمارين القوة.

وكهدف عام، مارس النشاط البدني المتوسط لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا. إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن، والحفاظ على ما نقص من وزنك، واكتساب المزيد من الفوائد الصحية واللياقة، أو تحقيق أهداف اللياقة البدنية المحددة، فاعمل على زيادة نشاطك أكثر. على سبيل المثال، يمكنك تخصيص 60 دقيقة أو أكثر لممارسة النشاط البدني المتوسط يوميًا.

11/06/2019 See more Expert Answers